الجبهة.. واجهة استثمارية بضواحي اقليم شفشاون

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 8:48 صباحًا
2016 08 18
2016 08 18
الجبهة.. واجهة استثمارية بضواحي اقليم شفشاون

شبكة أنباء الشمال – ياسين مشعال

يعد اقليم شفشاون من أهم الاقاليم على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة بحيث يتوفر على عدة مناطق سياحية وتعتبر الجبهة ونواحيها من أهم المناطق الساحية في الاقليم.

فالجبهة لها جماعة كانت تعرف قديما بقبيلة ابن مروان وقد نزح اليها اهل سوس لوجود نشاط تجاري كشف عبر الطريق الرابط بين مدينة فاس ومرسى سيدي فتوح باعتبارها أقرب نقطة الى الأندلس وخلال تمركزهم بها أطلقوا عليها اسما بربريا وهو ” امتيوى “، أما مركز الجبهة بالضبط فقد كان يعرف قديما ” بمسيابة ” ثم أطلق عليه الاسبان اسم ” puerto gapas ” ثم عادت إلى اسمها القديم الجبهة وسميت بهدا الاسم نظرا لموقعها الجغرافي والاستراتيجي دافعا على صورة قبائل غمارة وجعل سكان القبيلة ينحدرون من مهاجر الأندلس.

وقد عرفت هذه المنطقة عبر التاريخ نهضة ثقافية هامة حيت اشتهر بها علماء ومن بينهم العلامة أبو الحسن علي المتيوي الذي كان كاتبا وفقيها مع القاضي عياض وقد استدعي إلى خزانة القرويين بفاس لتصحيح مدونة الامام مالك رفقة علماء اخرين.

أما بخصوص تضاريسها الجغرافية فالمنطقة يغلب عليها الطابع القروي الجبلي لكونها تقع وسط سلسلة جبال الريف الحديثة التكوين المعروفة بهشاشة تنوع تربتها، الشيء الذي يجعلها سهلة الانجراف وبالتالي ضعيفة المردود.

مناخها قاري وسط الجماعة، معتدل في مركز الجبهة لكونه يوجد قرب البحر، أما مستوى العيش بالجماعة الترابية لا بأس به حيث يعتمد أغلب سكان المنطقة على قطاع الفلاحة أو الصيد البحري مع وجود هجرة مكثفة إلى الخارج.

كما تتميز المنطقة بثروات مادية ولا مادية نظرا لوجود الجماعة الترابية التابعة للنفوذ الترابي لإقليم شفشاون وسط سلسلة جبال الريف التي تتنوع بتنوع ثروتها الغابوية حيث تظفي على المنطقة الطابع الجبلي بإمتياز، وبالتالي تحتاج إلى اهتمام وعناية لتأهيلها أكثر وخصوصا تقوية البنية التحتية وفتح المسالك الطرقية وبلورة انجاز اوراش تنموية تساهم في الحد من الهجرة من جهة وتنعش الجانب السياحي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي من ناحية أخرى.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.