العماري يجدد الحديث عن الحراك الذي تشهده الحسيمة والمشاكل التي تعيشها جهة الشمال

آخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 3:50 مساءً
2017 03 20
2017 03 20
العماري يجدد الحديث عن الحراك الذي تشهده الحسيمة والمشاكل التي تعيشها جهة الشمال

شبكة أنباء الشمال – متابعة

اعتبر إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أن جهة طنجة تطوان الحسيمة التي يشرف على تدبير أمورها فرقاء سياسيون متعددون، تعيش اليوم على واقع اقتصاد الحدود، نظرا لأن المئات من شباب الجهة يهانون يوميا في الحدود.

وأضاف العماري في كلمة له يوم السبت المنصرم خلال المؤتمر الجهوي لحزب “الجرار” بطنجة، أنه من ضمن إكراهات جهة الشمال قضية الهجرة بمختلف أشكالها،حيث تعتبر المنطقة بمثابة الباب إلى أوربا بالنسبة للإخوة الأفارقة.

كما تعاني الجهة حسب العماري، من تداعيات الفكر المتطرف، حيث تعد المصدر الأول لمناطق صناعة الموت دوليا حسب التقارير الدولية والوطنية.

العماري تحدث في كلمته أيضا عن الحراك الاجتماعي السلمي الذي تشهده مدينة الحسيمة بعد وفاة محسن فكري، مذكرا أنه قال في مناسبة سابقة: “إلياس رئيس الجهة لا يمكن إلا أن يحتكم إلى القانون ولكن إلياس الإنسان ينزف دما”.

واعتبر ذات المتحدث أنه رغم القراءات المختلفة حول حراك الحسيمة، فهو يظل حراكا اجتماعيا سلميا أنتجته ظروف تعيشها المنطقة وليس الحسيمة لوحدها.

كما شدد العماري على أنه يجب التفكير بشكل متأني بدون تشنج كيفما كان للحد من هذه الإكراهات، خاصة وأن الإشكال أكبر من الانتماءات السياسية والعصبية القبلية، وذلك لمواجهة المشاكل التي تعيشها مختلف أقاليم الجهة كالأمية، الفقر، والنقص في الماء الشروب.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.