أبو حفص وجبرون يحاضران في موضوع الإرهاب بمرتيل

آخر تحديث : الإثنين 15 مايو 2017 - 1:49 صباحًا
2017 05 15
2017 05 15
أبو حفص وجبرون يحاضران في موضوع الإرهاب بمرتيل

شبكة أنباء الشمال – محمد أشكور

نظمت جمعية إشعاع محاضرة بعنوان ” الشباب والتطرف اشكلات اصطلاحية ومداخل الحد من الظاهرة ” في إطار ملتقى الفكر والإبداع المنظم بالمدرسة العليا للأساتذة أيام 12 و13 و 14 ماي أطرها كل من الأستاذ عبد الوهاب الرفيقي أبو حفص وأستاذ التاريخ محمد جبرون، هذا الأخير الذي تطرق لأسباب التطرف وأقسامه التطرف العنيف والتطرف العادي.

كما أشار الأستاذ جبرون إلى أن السارق في العصر الجاهلي كان يقتل أو يغرم أو يقطع يده وجاء الإسلام وأكد واقر حكم قطع اليد.

وفي معرض جوابه على إحدى الأسئلة قال جبرون، الشاطبي يقول لا بأس في الاجتهاد في النصوص ما لم تكن نصوص مقدرة، وأن عمر بن الخطاب إجتهد في تسعة نصوص قطعية لأنها لا تمس العقيدة.

18519095_1855060091401946_1145337960_o

فيما تحدث الأستاذ رفيقي عبد الوهاب عن الحركات الإسلامية وكيف إستقدمتها الدولة لمحاربة اليساريين الذين كانوا يشكلون خطرا على مصالحها، وطالب الرفيقي الدولة بضرورة مراقبة المدرسة العمومية وما يدرس فيها لضبط توجهات بعض الأساتذة ذوي التطرف اليساري أو الديني.

وختم رفيقي مداخلته وهو يقول أن جل مداخلاته وآرائه هي نسبية ليست قطعية كما هو الأمر بجميع آراء ومواقف الجميع، إلا أن تحليله لظاهرة الإرهاب ليس ناتج عن متابعته لوسائل الاعلام وإنما تحليله لهذه الظاهرة نتيجة إحتكاك قريب بهؤلاء المتطرفين لمدة تسع سنوات عرف فيها أسبابهم ومستواهم الإجتماعي والثقافي، وأنه يجب تربية المجتمع على هويات متعددة وليس على هوية أحادية.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.