معبر باب سبتة.. جحيم أصبح لا يطاق وسط غياب حلول واقعية

آخر تحديث : الإثنين 15 مايو 2017 - 1:13 مساءً
2017 05 15
2017 05 15
معبر باب سبتة.. جحيم أصبح لا يطاق وسط غياب حلول واقعية

شبكة أنباء الشمال – رشيد بنحقة

مشاكل عديدة أصبح يعيشها يوميا العابرون لمعبر باب سبتة بدءا من الإنتظار لساعات طويلة ( ثلاث أو أربع ساعات ) من أجل الدخول أو الخروج من سبتة و هو ما يخلق إستياء كبير سواء لساكنة سبتة أو الجالية المغربية المقيمة بالمهجر و كذلك السياح الأجانب.

وكذلك تعقيد الإجراءات التي أصبحت تعتمدها السلطات الإسبانية بسبتة المحتلة للحد من دخول السيارات التي تستعمل في التهريب ( المقاتلات ) وبالنسبة لخروج السلع إلا من معبر تاراخال 2، وهي أشياء تخلق مشاكل عديدة لبعض المواطنين الذين لا يمتهنون التهريب بل يشترون بعض الأغراض للإستعمال الشخصي فقط.

ضف إلى ذلك المعاناة التي يعيشها العاملون ببعض المرافق الخاصة بمدينة سبتة أو العاملات بالمنازل حيث ذكرت للجريدة المحلية ” الفارو سبتة ” أن العديد من الأسر السبتاوية تخلت عن العاملات لديها بسبب التأخير الذي أصبح يتكرر تقريبا كل يوم وهو ما يخلق لهم مشاكل عديدة بسبب إلتزامات شخصية.

ويرى متتبعون أنه لحد اللحظة ليس هناك حلول واقعية للحد من الإختناق اليومي لمعبر باب سبتة سواء من الجانب المغربي أو الجانب الإسباني و هو ما يؤثر سلبا على العديد من القطاعات سواء بمدينة الفنيدق التي تأثرت بعدم توافد العديد من ساكنة سبتة على المدينة سواء للتبضع أو قضاء أوقات رفقة الأهل و الأصدقاء، أو مدينة سبتة التي ترغب في تحويلها إلى وجهة سياحية و إستقطاب العديد من المغاربة من مختلف مدن المملكة لكن الإكتظاظ الذي يعيشه المعبر يوميا حال دون دخول العديد منهم إلى سبتة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.