الرباح يهاجم جماعة العدل والإحسان خلال لقاء بطنجة

آخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 5:42 مساءً
2017 05 19
2017 05 19
الرباح يهاجم جماعة العدل والإحسان خلال لقاء بطنجة

شبكة أنباء الشمال – متابعة

وجه عزيز الرباح عضو الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إنتقادات لاذعة لجماعة العدل والإحسان خلال مشاركته في لقاء يوم الأربعاء المنصرم بمدينة طنجة.

وقال الرباح في معرض مداخلته خلال الصالون السياسي الثاني لمؤسسة طنجة الكبرى للشباب والديمقراطية الذي كان حول موضوع ” التحولات الديمقراطية بالمغرب على ضوء المستجدات السياسية “، ” كنت دائما أقول لبعض اليساريين والإسلاميين يقولون أنهم يريدون توفر الشروط، واذا توفرت الشروط ممحتاجينش ليك، أنا أحتاج للمناضل عندما لا تتوفر الشروط، أما اذا توفرت الشروط ممحتاجينكش المغاربة “.

وأضاف ذات المتحدث خلال إجابته على أسئلة الحاضرين الذين دافعوا عن الجماعة وانتقدوا كلامه، ” العدل والإحسان قالت فينا في 2003، وفي حكومة بنكيران، وتقول فينا ونحن في حكومة سعد الدين العثماني ” مردفا الجماعة ” وفية لموقفها من السياسة العامة ومن العدالة والتنمية ولا أنتظر منها أن تمدح توجهنا وهي كانت دائما ضدنا “.

وتابع الرباح، ” إن من ينتظر حتى تتوفر الشروط الديمقراطية لممارسة الديمقراطية عليه أن يراجع، اذا توفرت الشروط الديمقراطية باش نديرو الديمقراطية علاش محتاجك، وان انتظرت دستور ديمقراطي وانتخابات نزيهة ومؤسسات نزيهة علاش محتاجين العدالة والتنمية والإتحاد الإشتراكي وحزب الإستقلال “.

وزاد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية، “نحن نحتاج المناضل في الحرب، وليس الذي يتصور أنه سيحدث شيئ في 2006 أو 2060، بل نحتاج من يمارس السياسة ويتكلم مع الناس”.

الرباح أوضح أنه يجب الإنتباه كذلك إلى من يقتنع بهذا الطرح، مشيرا إلى أن ما يعرفه المغرب لحد الآن من مكتسبات لا ينال إعجاب الكثير ويطمحون للحد منه.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.