هذه آخر كلمات الضحية الأولى لحريق لندن قبل وفاته

آخر تحديث : الجمعة 16 يونيو 2017 - 6:26 صباحًا
2017 06 16
2017 06 16
هذه آخر كلمات الضحية الأولى لحريق لندن قبل وفاته

شبكة أنباء الشمال – متابعة

تمكنت السلطات البريطانية مساء أمس الخميس من كشف هوية الضحية الأولى لحريق لندن، الذي وصل عددهم 17 شخص.

هذا وتبين أن الضحية لاجئ سوري يدعى ” م.ح ” يبلغ من العمر 23 سنة، كان يقطن في الطابق الـ 13 من برج ” غريفيل ” الذي إلتهمته النيران فجر الأربعاء المنصرم، وقد كان آخر كلامه ” أبلغوا بابا وماما أني أحبهم “.

وذكرت مصادر إعلامية أن الضحية اتصل هاتفيا بأحد أصدقائه في لندن وهو عالق بالمكان الذي شب به الحريق، وقال في نهاية المكالمة الهاتفية ” الحريق وصل إليّ، أبلغ بابا وماما أني أحبهم “، قبل أن ينقطع الإتصال ليكتشف بعد ذلك أن النيران التهمته وفارق الحياة.

وكان الراحل يعيش بالشقة رفقة شقيقه عمر البالغ من العمر 24 سنة، وآخر يبلغ 20 عام ويدعى هاشم، وذلك منذ هروبهم من سوريا في سنة 2014 وطلبهم اللجوء في بريطانيا.

وقال صديق الضحية ” لقد حاول الهروب من الشقة وذهب إلى الممر لكنه كان ظلاماً دامساً وكان الدخان قد ملأ المكان “، مضيفا ” محمد كان شخصية غير معتادة، وكان لطيفاً ويحب دوماً أن يساعد الآخرين “.

هذا وتمكن شقيق الضحية عمر من الهرب من الحريق، ويتواجد حاليا بأحد مستشفيات لندن بحالة مستقرة بعد أن أصيب بحروق.

تجدر الإشارة إلى أن حصيلة الحريق الذي إلتهم برج بلندن بلغت 17 قتيلا و30 جريحا، إلا أن السلطات البريطانية تشير إلى أن العدد مرشح للإرتفاع.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.