وداد طنجة النادي العريق الذي حقق الانجازات في غياب الإمكانات وتلاعبات مسؤولي المدينة

آخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2015 - 8:47 مساءً
2015 11 17
2015 11 17
وداد طنجة النادي العريق الذي حقق الانجازات في غياب الإمكانات وتلاعبات مسؤولي المدينة

شبكة أنباء الشمال – قضايا عالقة

يعتبر وداد طنجة من أعرق أندية كرة القدم على صعيدين المحلي و الوطني، تأسس رسميا سنة 1950  ومنذ ذلك التاريخ لم يتوقف عن العطاء والمنافسة الشريفة طيلة مسيرته الزاخرة. وراكم تاريخا كبيرا يشهد به كل من عاصر الأجيال المتألقة التي مرت بالنادي،  وقد ظل وداد طنجة محافظا على استمرار يته مقاوما لكل الأزمات التي عرفتها كرة القدم المغربية بل استطاع تكوين أجيال كبيرة أعطت الشيئ الكثير لكرة القدم الشمالية فالنادي معروف عبر تاريخه الطويل بإنجاب المواهب الفذة التي تألقت بشكل ملفت على المستوى المحلي والوطني ورغم تغير ظروف الممارسة  فالنادي لا زال يؤكد حضوره القوي على الساحة المحلية والوطنية خاصة في المنافسات الخاصة بالفئات الصغرى ليربط بذلك ماضيه المجيد بمستقبله الواعد.

      ويعد  فريق وداد طنجة واحد من الأندية المعروفة  في شمال المغرب  تميز عبر تاريخه الطويل بالتنظيم الإداري و التقني الجيد لكنه كان يجد نفسه دائما أمام  المشاكل المادية  التي تعيق تطور و طموح النادي، الشيء الذي دفع المكتب المسير الجديد إلى إعادة النظر في سياسته الداخلية و الاعتماد على الذات لمواجهة كل الصعاب فتم وضع تصور جديد  داخل النادي تم التركيز فيه على  توسيع دائرة الاعضاء و المنخرطين و إحدات شبكة من المتعاونين قصد توفير السيولة المالية التي يتطلبها مشروع النادي كما تمة الإستعانة في الجانب التقني بمدربين و مسؤلين على أعلى مستوى من التكوين و التخصص تحت إشراف المدير التقني، أما على المستوى الإداري فيتم عقد إجتماعات أسبوعية  لتدارس كل الحيتثيات المتعلقة بسير النادي وتشتغل اللجنة الإدارية التي يرأسها الكاتب العام على توثيق كل القرارات و إعداد جميع الترتيبات الإدارية المتعلقة بالقوانين و الأنظمة و تسهر على  متابعة العلاقات الخارجية للنادي.

تاريخ الوداد

يملك النادي عدد كبيرا من اللاعبين واللاعبات و يتم تأطير الجميع و فق برنامج تقني سنوي و تشارك  جميع الفرق ببطولة العصبة لكرة القدم  بصفة منظمة ويتم تحديد أهداف كل فئة من طرف المكتب المسير واللجنة التقنية و غالبا يتم التركيز على تحقيق النتائج الإيجابية والفوز باللألقاب وهو ما تم الوصول إليه خلال السنوات الأخيرة.

الفريق الأول للنادي استطاع تحقيق الصعود إلى قسم الهواة -ب- هذا الموسم (2015-2016)  في غياب الامكانات والدعم المادي وخاصة انه تم حرمان وداد طنجة من المنحة التي يقدمها مجلس المدينة وكذا مجلس الجهة خلال هذا الموسم وقبل إنتخابات ٤ شتنبر ٢٠١٥ تم صرف المنح المخصصة للأندية وفرق أقسام الهواة ومنها فريق وداد طنجة الممثل الوحيد للمدينة في قسم الهواة والفريق الثاني للمدينة إلى جهات أخرى، كما أن وسيلة النقل التي طالب بها النادي وفق برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبعد أن مر الملف بعدة مساطير ودراسات بالولاية ظلت حبيسة التوقيع النهائي للتسليم.

بين المجهودات المبدولة والإمكانات المحدودة للمكتب المسيير الذي يحاول من خلالها ايجاد تمويل لإتمام مسيرة العطاء والصعود للقسم الموالي غير كافية وتستدعي تدخل السلطات المعنية للوقوف على الإنجازات ودعم الفريق ماديا ومعنويا.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة أنباء الشمال وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.